---> للتواصل عبر الواتساب : 00989190381044
---> قناتنا على تلغرام

 

     هوية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

 

     ركن التراث غير العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> مخطوطات منوعة (5)
---> مواضيع متفرقة (2)

 

     ركن المبادلة أو الشراء :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

 

     شخصيات عاملية (تراجم) :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

 

     مذّخراتنا (1) :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

 

     شخصية وأثر :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

 

     مذخراتنا(2) :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

 

     تراث العامليين في إيران :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

 

     الديوان :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

 

     المكتبات العاملية :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

 

     تاريخ لبنان :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> التاريخ الجغرافي للبنان (1)
---> التاريخ السياسي للبنان (2)
---> تاریخ لبنان العام (2)

 

     القرى العاملية وأعيانها :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

 

     سوق المعادن والحلل :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

 

     الصور :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> صور الشعراء (1)
---> صور العلماء (10)

 

     روابط :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

 

     عاشوراء في التراث العاملي :

إظهار / إخفاء الأقسام الفرعية

---> مخطوطات حسينية (10)

 
 
 

---> للتواصل عبر الواتساب : 00989190381044
---> قناتنا على تلغرام

 

     خدمات :

---> الصفحة الرئيسية
---> أرشيف المواضيع
---> إجعل الموقع رئيسية المتصفح
---> أضف الموقع للمفضلة
---> إتصل بنا

 

 

 قصيدة طريفة 

 

  • القسم الرئيسي : الديوان .

        • القسم الفرعي : قصائد متفرقة .

              • الموضوع : قصيدة طريفة .

                                      بسم الله الرحمن الرحيم
كتب علي مروّة في كتابه الطريف (طرائف عاملية) موضوعاً تحت عنوان :
                                          فطاحل النبطية
كان العلامة الشيخ قاسم محيي الدين النجفي قد زار أقاربه في جباع صيف عام1352هجرية,
ثم تجول في قرى جبل عامل وحيثما حل كانت تعمّر مجالس الأدب .
ولما عاد إلى النجف نظم هذه القصيدة وقد داعب فيها الأدباء العامليين وذكر تعابيرهم العاملية
 

وما فيها من ألفاظ غير مألوفة في العراق وذكر بعض القرى العاملية التي زارها وهذا بعضها :

 
 
قد عرفنـــا المهـــابة العلويـــــــــة
بطل الحرب في مواقـف صفيــــن
عجز الفكـر عــن حقيقــــــــة ذاك
هو نبـراس أحمـــد في جـــــــلال
وكان الشهاب يشرع رمحـــــــــــاً
أو كأني بأرض لبنــان مهزومـــــاً
وهي تكتض في براغيث جــــاش
ضقت ذرعاً حتـى انتهيـت لحـــــا
 
فتولّت حاروف جسمي فأضنتــــه
فخراطيمه سهـــــام وقد ســـــددت
لا رشا لي كيمـــا ما أمر
بجبشيث
كيف أرمي في البئر نفســي فأغدو
لم أجد من يجيرني غير قــــــــوم
أنا إن عنّ لي تذكر
مبســــــــــوط
أو تصورت يا لطيـــف تعجبــــت
أو تعطرت في أبي الحسن الزاكي
قد حباني الزيتــــــــــون وهو أدام
فتذوقته فكــــدت مــن الصــــــاب
سيد جــاءنـــــا
ببــــدي وهيكــــي
وكمــــان وطرطـــتش لأواعيــــك
رب رحماك مــن تراكيـــب عرب
فهجـو منـه كــــل حـــرف هجـــاء
قلبوا السنخ من حروف الهجــــــاء
لست أنســـــــى أبــــا سليمـــان إذ
ثم نـــــاداه باحتــــــــدام (
أوامــــاً)
فحسبت السماء ترســــل صـــوت
 
 
 
 
 
مذ سبرنا المواقـف الأحمدية
مبيـــــد الأقــوام بالمشرفيـــة
الحد فيه وجوهر الماهيــــــة
ما أحيلى جلالـــه والهويــــة
من شعاع أو صعـــدة فضيـة
غزتني قوارص
الغـــــازيــة
بحدود الوشـائج اللهذميـــــــة
روف مروعاً وواجم النفسيـة

بعقص يصول في مقضــبيـه
نحوي فصرت منــــها رميـة
فأدلي الذنوب في الزينيــــــة
واطئ الرأي صحتي سلبيـــة
أنجبتهم فطـــاحـــتل
النبطيـة
بسطت الثناء في العامليــــــة
لهجـــر القواعــــد النحويــــة
زكت لي اللحوم في الأكل
نية
ظنه كالحــــــلاوة السكريــــة
أقيء الأحشاء في الصينيــــة
فسمعنا رطانــــــة أعجميــــة
يعدونهــــــا مــــن العربيــــة
بالغوا في فجاجــــة هنديـــــة
ونظوا لفظه عــن السنخيــــة
فالقاف همز وطاؤهم تائيـــــة
يقود الأعشى إلى
الحنفيــــــة
لا تطرطش منك الأواعي النقية
الرعد فوقي بلهجـة وحشيــــة
 

 فأجابه الشيخ محمد رضا الزين بقصيدة ذكر فيها التعابير العراقية نأخذ منها :

 

     جئت يــا قاسم بغـــــرِّ معــــــانٍ                 أفرغت بالقوالب العسجديـــــة
     وتلطفــــت فــــي نظامـك لكــن                   لم تصنه عن خطــة العنجهيـة
     قد عرفناك منصفاً فلمــــــــــاذا                   لم تراع ما تقتضيه السجيـــــة
    عبت هيكي ومثل هيكي كمانــــاً                   مثل بدِّي ألفاظنـــــا العامليــــة
   عبت طرطش وانت هتشي ودبشي                  مثل طرطش سماجة لغويــــة
    كل قـُطـــر تــراه يخلــــق لفظـاً                   قد تعدى المناهـــج العربيـــــة
    كيف تنسى منشاسة فـــوق قـاب                   فوق رازونة بصـــدر
البنيـــة
    إن ألفاظكـــم كعتـــوي وشنهـــو                   مثل اشلون كيفكــــــم همجيـة
    لغة تنفـــــــر المسامـــــع منهــا                   وكذاك الطبائــــــع البشريــــة
    عبت زيتوننــــا وأكـــــل طعــام                   هو أشهى اللحوم كبة نيـــــــة
    إن من يجعل الجــــــراد طعامـاً                   كيف يقلي اللحوم وهي شهيــة
    أنسيت الكروش وهــــي وعــاء                   ملؤه الفرث أكلـــــة وحشيـــة
    لست ادري ولا المنجم يـــــدري                   شنهي هذي المآكـــــل البدويـة
    قد دعونـــاك مــــــــرةً لغــــذاء                   في مكــــان رحابــــه عاديـــة
    يجمع الماء والصفاء وهــــــواء                   طاب مثل الخلائـــق النجفيــــة
    إن تكن مفلساً فزرني تجدنــــي                    مثل سيل الغمام فكفي نديــــــة
    وتفضَّل إلى السمــــاط بشكـــل                    مثل وصـفي هـــذه الكيفيــــــة
    إرفع الكم للسواعـــــد وانـــزع                    عُمَّة الرأس والبس الطاقيـــــة
    دلّع الصدر للهـــــــواء وكنفش                    وتنحنح وارم العبا في الزويــة
    واترك الأكل بالمعالق وانســف                    بلطاف اليدين عشـراً سويـــــة
    واضرب الكف بالمشاقيب وانشد                   شنهو هذا وشنهو هذي القضية
    إن رزّاً مطبقـــــا بزرشــــــــك                    ودجــــــــاج لأكلـة عجميـــــة
    فاملأ القاب بالجــــــراد وكلـــه                    وكل الكرش واترك الكبة نيـــة
    واشرب الماء بالمناشيس واحذر                   لا تطرطش زيناتــك القطنيــــة
    إن تزرني أطعمك كــــل لذيــــذ                    مـــن قواز وكبــــة محشيــــــة

    ويخــــانٍ وبصمــــة بلبـــــــــاء                   ولذيــــــــذ صفيحــــة مقليـــــة
    أنحر البدن أذبح الكبش آتــــــي                    من خوابي زيتوننــــا بشويــــة
    مرمر الحلق فالمرارة منـــــــه                    بعــــد زاد حـــــلاوة ذاتيــــــــة
    إن ترد قيمراً فعنــــدي هـــوش                    مثل هوش المعـــدان كرّاديــــة
    أنت مُـــلا وأنت شيــــخ كبيـــر                    من شيوخ المشخــــاب والهندية
    كل هنيئاً بسرعة ثـــــــــم غسِّل                    بعد أكل الطعـــــام كالعـــــربية
    إضرب الكف بالتراب وفــرفك                    ثم مسِّح يديــــــــك بالخاشيــــة
    واشرب الشاي بالكلاص ودعني                   بالفناجين أحتســــي العدنيـــــة
    قلت شعراً وقلت شعراً فميِّـــــز                   أي شعر أحــق بالأولويــــــة(1)


 (1) : علي مروة - موسوعة الأدب الضاحك (طرائف العامليين) ص23 .

 

 


 

 


    طباعة   ||   أخبر صديقك عن الموضوع   ||   إضافة تعليق   ||   التاريخ : 2007/12/06   ||   القرّاء : 5095



 

     البحث في الموقع :






 

     جديد الموقع :



 صفحتنا على تلغرام

 قنوت الإمام الحسين ع

 قنوت الإمام المهدي ع

 وصية الشّهيد الأول قدس سره

 شرح ديوان الإمام السجاد ع

 ديوان الإمام السجاد ع

 إحياء الأموات في أحوال الرواة

 مخطوط عزيز الوجود

 اقدم نص مخطوط لزيارة أبي الفضل العباس ع

 بمناسبة شهادة الإمام الحسن المجتبى عليه السلام

 رجال الكشي بخط الشهيد الأول

 تاريخ الإمام الحسين في أرجوزة الفتوني

 ترجمة الحانيني بخط الشيخ الحر العاملي

 مصورات المركز22

 مصورات المركز21

 مجلس عزاء من التراث العاملي

 رثاء الإمام الحسين ع للشيخ إبراهيم يحيى2 (ت 1212 هـ)

 رثاء الإمام الحسين ع للشيخ إبراهيم يحيى2 (ت 1212 هـ)

 رثاء الإمام الحسين ع للشيخ إبراهيم يحيى (ت 1212 هـ)

 بمناسبة أيام عاشوراء2

 بمناسبة أيام عاشوراء

 مصورات المركز20

 مصورات المركز19

 مصورات المركز18

 مصورات المركز17

 مصورات المركز16

 مصورات المركز15

 مصورات المركز14

 مصورات المركز13

 مصورات المركز12

 

     ملفات عشوائية :



 ابن الحداد العاملي

 قصيدة حسينية نظمها وكتبها بخطه أحد أحفاد الشهيد الثاني قدس سره

 شرح المطول

 البازوري بخط الحر العاملي

 من إنجازات المركز

 من إنجازات المركز

 السيد بدر الدين العاملي الأنصاري بخط الشيخ الحر العاملي

 إحياء الأموات في أحوال الرواة

 مصورات المركز15

 منتخب المزهر

 هكذا كانوا

 كتبت في عيناثا

 منتخب غريب القرآن

 سيدة تبنين

 ترجمة الشيخ نصر الله حدرج العاملي من كتاب أعيان الشيعة

 ديوان الحر العاملي

 الشيخ سلمان بن علي قعيق العاملي

 شخصيات عاملية لم نسمع بها من قبل (1)

 قصيدة للحر العاملي يرثي فيها الإمام الحسين عليه السلام

 ابن شرف الدين العاملي

 أبيات متفرقة لعبد المحسن الصّوري

 من إنجازات المركز

 صور نادرة للشيخ يوسف الحاريصي

 بمناسبة شهادة أمير المؤمنين عليه السلام

 مدينة النبطية

 تذكرة الخواص

 مصورات المركز9

 بمناسبة أيام عاشوراء2

 سيد الشهداء عليه السلام بخط الشيخ الحر رحمه الله

 وفيات الأعيان

 

     إحصاءات :

---> الأقسام الرئيسية : 16

---> الأقسام الفرعية : 85

---> عدد المواضيع : 266

---> التصفحات : 1977940

---> التاريخ : 20/03/2019 - 23:20

 

مركز الفقيه العاملي لإحياء التراث : www.alameleya.org  -  info@alameleya.org

تصميم وإستضافة: الأنوار الخمسة @ Anwar5.Net