• الموقع : مركز الفقيه العاملي لإحياء التراث .
        • القسم الرئيسي : شخصيات عاملية (تراجم) .
              • القسم الفرعي : العامليون في كتاب تكملة أمل الآمل .
                    • الموضوع : عبد السلام العاملي .

عبد السلام العاملي

                                بسم الله الرحمن الرحيم

قال العلامة السيد حسن الصدر العاملي في كتابه تكملة أمل الآمل ج1 ص223 :
عبد السلام بن رغبان بن عبد السلام بن حبيب بن عبد الله بن رغبان بن زيد بن
تميم، أبو محمد ديك الجن الشامي العاملي‏
كان شاعر الدنيا وصاحب الشهرة بالأدب، فاق شعراء عصره وطار ذكره وشعره
في الأمصار حتى صاروا يبذلون الأموال لقطعة من شعره .
افتتن بشعره الناس بالعراق وهو بالشام، حتى أنه أعطى أبا تمام في أول عمره
قطعة من شعره وقال له : يا فتى اكتسب بهذا واستعن به على قولك. فنفعه في
العلم والمعاش، على ما حكاه عبد الله بن محمد بن عبد الملك الزبيدي قال:
كنت جالسا عند ديك الجن فدخل عليه حدث و أنشده شعرا عمله، فاخرج ديك
الجن من تحت مصلاه درجا كبيرا فيه كثير من شعره فسلمه اليه وقال يا فتى
تكسب بهذا واستعن به على قولك، فلما خرج سالته عنه فقال : هذا فتى من
أهل جاسم يذكر أنه من طيئ يكنى أبا تمام واسمه حبيب بن أوس وفيه أدب‏
وذكاء وله قريحة وطبع- الحديث.
وكان تولد ديك الجن سنة احدى وستين ومائتين، وهو من أهل سليمة، ولم يفارق
الشام مع أن الخلفاء من بنى العباس في عصره ببغداد، ولا دخل العراق ولا إلى
غيره منتجعا بشعره ولا متصديا لاحد كما في تاريخ ابن خلكان، قال : وكان
يتشيع تشيعا حسنا، وله مراثي في الحسين عليه السلام ولم ينتجع بشعره خليفة
ولا غيره، ولا دخل العراق مع نفاق سوق الأدب .
قلت : ومن شعره في الحسين عليه السلام :
             جاءوا برأسك يا بن بنت محمد         مترملا بدمائه ترميلا
             وكأنما بك يا بن بنت محمد             قتلوا جهارا عامدين رسولا
             قتلوك عطشانا ولما يرقبوا             في قتلك التنزيل والتأويلا
             ويكبرون بان قتلت وانما               قتلوا بك التكبير والتهليلا
وتوفي سنة 235 وعمر بضعا وسبعين سنة . رحمة الله ورضوانه عليه .








  • المصدر : http://www.alameleya.org/subject.php?id=344
  • تاريخ إضافة الموضوع : 2014 / 09 / 19
  • تاريخ الطباعة : 2022 / 08 / 11